أخبار عاجلة
الرئيسية / كلمة العدد / رئيس التحرير عبدالعزيز العيسى يكتب عن تأثير الأنظمة على العقارات

رئيس التحرير عبدالعزيز العيسى يكتب عن تأثير الأنظمة على العقارات

طرأت تطورات وتحولات سريعة في عالم العقارات ؛ تستدعي الانتباه، لتأثره المباشر بالقرارات والأنظمة مثل إيقاف مخططات الأراضي، وزيادة قيمة الضريبة المضافة، ورسوم الأراضي البيضاء التي ستنطلق مرحلتها الثانية بعد نضج المرحلة الأولى،  وكود بناء الذي ستنطلق مرحلته الثانية مع بداية العام الهجري 1442هـ، وضمانات تقلب حسابات المستثمرين في السوق.

فالتنظيم الجديد للسوق وتحرك الدولة السريع وحكم قبضتها عليه قبل افتتاح وتشغيل القطارات وخدمات النقل، وما نشهده من تطوير للشوارع والأرصفة والتشجير وتحسين المناطق السياحية في الأحياء التاريخية ، يجعل المستثمر وطالب العقار مشتتاً ومتردداً. 

فما نشهده حالياً في تأثر السوق الكبير في العقارات التجارية وخلو بعضها تماماً سيتسبب في تشوهات بصرية تحتاج إلى تفكير لمعالجتها مستقبلا, فكيف الحال مع العقار التجاري مع طرح الدولة لآلاف الفرص العقارية في شوارع رئيسية متميزة، تتناسب مع كل الأنشطة من ضيافة ومجمعات تجارية ومراكز رياضية وسياحية ومواقع تناسب التعليم الخاص بعضها جاهزة البناء، ومن المتوقع أن تعلن وزارة التعليم عن طرح أكثر من 500 موقعاً استثمارياً تتجاوز قيمتها150 مليار ريال، هذا فضلاً عن الفرص الاستثمارية التي تطرحها أمانات الشؤون البلدية في كل المدن الرئيسية ذات الكثافة، والصحة وأملاك الدولة.

ولا شك أن هذه الفرص تحتاج لقوة تسويقية مهنية محلية وعالمية وتكاتف مع مجلس الغرف ورجال الأعمال لتشجيع المستثمرين المحليين والأجانب، وعرضها بطريقة مشجعة للجميع، مع اختيار أفضل الاستخدام الذي تلبي معه احتياجات المواطن ورفاهيته مع مبادرة رفع جودة الحياة.

ويتوقع من الهيئة العامة لعقارات الدولة الاستفادة من عقاراتها الخارجية والداخلية بالتنسيق بين الجهات الحكومية الأخرى؛  بعرض تلك العقارات للجهات المستأجرة للاستفادة منها في حالة عدم وجود مستثمرين أو مشغليين لها كالمدارس والمحاكم  التي تقدر عدد فروعها المستأجرة  بحوالي 450 عقاراً، ولتكون مقارا للمكاتب الحكومية الأخرى. 

وتشير التنبؤات إلى أن هذا التحرك التنظيمي في الإيجارات من شأنه أن يرفع مستوى التنافسية وإعادة النظر في العقارات التي لا تتوافق مع جودة الحياة والتطور السريع .. وسيخلق سوقاً تنافسياً في الأسعار والمميزات الأخرى  كالمواقف والحدائق والتصاميم .!!

شاهد أيضاً

333عبد العزيز العيسى - غرفة الرياض - التجارة الإلكترونية - السوق العقاري

عبد العزيز العيسى يكتب بعد تطبيق ضريبة التصرفات العقارية: السوق العقاري في مساره الصحيح

بات من الواضح أن مؤشرات القطاع العقاري تسير نحو الاتجاه الصحيح في معالجة التشوهات التي …

تعليق واحد

  1. عبد الله ناصر العنيق

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,

    أما بعد:

    لكم جزيل الشكر على نصائحكم والمقالات الموجزه و المفيده . وبما أني لست من سكان الرياض فأن الرياض لديها مشاريع هائله واستثمارات كبيره وعالميه وغيرها من مناطق اخرى . فما رأيكم بالمناطق التي اغلب العقار فيها محتكر والفكر عند اصحاب العقار و الاراضي الكبيرة بأن الأستثمار فيها يكون أكبر من سعر الأرض .وبالتالي التنافس على الاستثمار يكون قليل بالنسبة لملاك الأراضي ويلجئ للبيع عوضاً عن الأستثمار فيها . و بالأضافة إلى عملية التطوير في بعض المناطق الاخرى تختلف في مبدأ العقار لديهم والاستخدام . وايضاً بالنسبه للضريبه المضافه لها تأثير كبير على مستفيدين العقار وحبذا لو كانت تدريجيه حتى يتمكن المستفيد في عملية التوجه العقاري . اما بالنسبة للرسوم البيضاء فلها تأثير حقيقي وقد يشجع على بيع الاراضي البيضاء ولكن اغلبها خارج عن النطاق العمراني . وبالنسبة لما يطرح من عقارات الدولة لغرض الاستثمار فهذا سوف يحي وينعش العقار ولكن القيمة السوقية للتأجير هل سيناسب المستثمرا و المستأجر ؟ وبالأضافة الى مشاريع التشجير والتطوير للمناطق الاثريه والتاريخيه فهذا العمل مجدي بحيث أن بعض الشركات تتولى المسؤولية الكاملة للمشاريع التي مثل ماذكرت وسوف يخلق الوظائف للشركات المشغلة للعقار او للأثار السياحية .