الرئيسية / حول العالم / مجمع “الزاهية” يضع حجر الأساس لحيّ” الياسمين” بالشارقة .. والضاحية تضم 800 عائلة

مجمع “الزاهية” يضع حجر الأساس لحيّ” الياسمين” بالشارقة .. والضاحية تضم 800 عائلة

عقارات الإمارات – وضع مجمع “الزاهية” حجر الأساس لحيّ” الياسمين” الذي يتميز بالفخامة والاستدامة، في خطوة نحو إنجاز كامل لعمليات التطوير، ويضم الحي أكثر من200 وحدة سكنية من الفلل ومنازل التاون هاوس المكونة من 2 و3 غرف نوم، والمحاطة بالمساحات الخضراء،مع إطلالات خلابة على المنتزهات الراقية، بشكل يتكامل مع الأحياء السكنية الأخرى في مجمع “الزاهية”.

وقال شادي العزة، الرئيس التنفيذي لزاهية في “ماجد الفطيم العقارية“: “سيشكل حيّ “الياسمين” نموذجاً مميزاً لفلسفة “الزاهية” الفريدة من نوعها في تطوير الوجهات المتكاملة،حيث تم تصميم هذا الحي ليكون حافزاً  للعلاقات الاجتماعية بين القاطنين، محاطين بالمساحات الخضراء الرحبة. وسيعزز “حي الياسمين” من مكانة مجمّع الزاهية كوجهة فريدة من نوعها،

وستتولى شركة “اتحاد الهندسة الإنشائية لمقاولات البناء”(يونك)، التي تقوم بتطوير مجموعة واسعة من المشاريع المميزة في دولة الإمارات، الإشراف على الأعمال الإنشائية الخاصة بحي “الياسمين”، وذلك لضمان تحقيق المواصفات التي ترقى إلى مستوى التطلعات الكبيرة في شركة “ماجد الفطيم” لمختلف مجمعاتها السكنية.

وبدوره، أضاف وليد الهاشمي، الرئيس التنفيذي لشركة “الشارقة القابضة”: تتميز إمارة الشارقة بالحضارة والرؤية المفعمة بالطموح، وقد حرصنا على أن ينعكس ذلك في هوية مجمع “الزاهية”. سنواصل إثراء السوق العقاري في الإمارة بهذا النوع من المنازل العصرية الفاخرة، وحيّ “الياسمين” هو الخطوة الأحدث ضمن هذه الجهود، حيث يعيد تعريف تجربة السكن العصرية، ويعكس التزام “الزاهية” بالتعبير عن ثقافة وتراث الشارقة العريقين.

يمثل مجمع “الزاهية” جزءاً من الشراكة الاستراتيجية بين “ماجد الفطيم العقارية” و”الشارقة لإدارة الأصول”. وسيتضمن عند انجازه بالكامل نحو 3700 منزلاً. ويقع مجمع الزاهية على شارع المدينة الجامعية، مع وصول مباشر إلى شارع الشيخ محمد بن زايد. و تم بيع 55 بالمئة من المشروع، وتسكنه حوالي 800 عائلة.

عقارات الإمارات

شاهد أيضاً

تطبيق عقارات

“أبوظبي” تشهد تنفيذ عدد من المشاريع العقارية وترسية عقود جديدة تعيد الحياة لطبيعتها

عقارات أبوظبي – شهدت السوق العقارية في أبوظبي تنفيذ عدد من المشاريع، وإرساء عقود جديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *