الرئيسية / بناء وتشييد / تصميم وديكور / فن اختيار وتنسيق الألوان في المنزل

فن اختيار وتنسيق الألوان في المنزل

إعداد: م.شريفة فهد – من المشاكل التي تواجهنا كثيرًا في أثناء تغيير ديكور المنزل أو تجديد قطع الأثاث، اختيار ألوان تتماشى مع الموضة، وتنسيق هذه الألوان بشكل جذاب وأنيق. إليك هذه الخطوات التي تساعدك بتنسيق ألوان ديكور المنزل بكل سهولة.

البدء باختيار لون الأرضيات 

الأرضية هي الجزء الثابت في المنزل والذي لا يتغير لونه، ويشغل أكبر قدر من المساحة المرئية لذلك يجب البدء منه، فإذا كان لديك أرضية من الباركيه البني مثلًا، فأنت تحتاجين للون ظل خفيف يتماشى معه ويخفف من حدة البني الموجود في الأرضية، فيمكنك اختيار إحدى درجات البيج أو ظلال الأزرق الفاتح جدًا، المهم أن يتماشى مع البني. وفي هذه الحالة اتبعي هذه القاعدة.. نسبة اللون السائد 60%، نسبة اللون الثانوي 30%، ونسبة اللون التكميلي 10%، بمعنى أن يكون لون الحائط هو السائد، ولون السجاد أو الأثاث هو الثانوي، واللون التكميلي هو لون الوسائد أو الأباجورات والإكسسوارات ويفضل أن يكون من لون مشرق وساطع. ونسقي الألوان كما هي في الطبيعة، فاللون الداكن للأرضية، والأفتح للحائط، والفاتح جدًا للسقف.

 تنسيق ديكور المنزل باستخدام عجلة الألوان 

إن فهم عجلة الألوان من الطرق التي تساهم في تنسيق الألوان بسهولة، وهي تنقسم إلى:

 الألوان الأساسية: وتتضمن الأحمر والأصفر والأزرق الألوان الثانوية: وهى الألوان الناتجة عن خلط الألوان الأساسية وتتضمن البرتقالي والأخضر والبنفسجي الألوان الثلاثية: وهى الألوان الناتجة عن خط لون أساسي مع لون ثانوي.

1 – اللون الأحادي 

وهو أبسط الطرق لاستخدام الألوان حيث يعتمد على لون واحد مع إدخال الدرجات الأفتح أو الأغمق من نفس اللون، وللتغلب على الحيادية التي تنتج عن هذه الطريقة يمكنك كسرها بذكاء باستخدام أنواع مختلفة من الأقمشة فاستخدام وسادات بقماش الساتان والقطيفة مع مفرش للمائدة من الشيفون سيخلق فارق كبير.

2 – الألوان المتماثلة

تعتمد على استخدام لونين متجاورين على عجلة الألوان كالبرتقالى والأحمر ويمكن التدرج حتى ستة ألوان من الألوان التي تتجاور على العجلة ويمكنك الاستفادة بهذه التركيبة اللونية في حال وجود أقمشة بألوان عدة وذلك باختيار بعض درجات هذه الألوان لدهان الحوائط والستائر.

3 – الألوان المكملة

نعتمد هنا على لونين متقابلين على عجلة الألوان كالأصفر والبنفسجي  وغالباً ما نلجأ لها لنتائج أكثر تفاوتاً في حال اللجوء لهذ التركيبة يفضل استخدام أحد الألوان بشكل صريح مع ظل باهت للون المقابل. فمثلاً استخدام الأحمر مع الأزرق السماوى يعطي نتيجة أفضل من استخدامه مع الأزرق الصريح.

4 – الألوان الثلاثية

وهى طريقة أكثر جرأة في مزج الألوان وتعتمد على أية ثلاثة ألوان يمثلوا مثلث على عجلة الألوان كالبرتقالي والأخضر والبنفسجي إذا خشيتِ المغامرة بتطبيق هذه التركيبة اللونية بشكل كبير يمكنك تطبيقها عن طريق اعتماد اللون الثالث في الإكسسوارات المكملة للغرف كالمفارش والوسائد أو حتى الستائر. 

3 – اختيار لون الحائط

عندما يتعلق الأمر بلون الحائط فيجب أن تختاري ظلال اللون الأقل تمثيلًا في الغرفة، سواء كان هذا الظل من الأرضيات أو الأثاث.. على سبيل المثال، إذا كان لديك ستائر تحتوي على بريق أو خيوط من الفضة، اختاري هذا اللون واعتمديه بأي درجة تفضلينها، ليكون لونًا للحائط ويخلق بذلك تناغمًا فوري مع الألوان الموجودة.كما يفضل اختيار الألوان المحايدة للحوائط حتى لا يمل منها ولتماشيها مع جميع الألوان للأثاث والديكور

4 – ماهية الألوان وتأثيرها على المكان والنفسية

لكل لون مشاعر مصاحبة يوصلها وكأنه يحمل رسالة مبطنة للعقل،حيث أن اللون الأحمر: يعتبر من الألوان الدافئة والقوية التي تؤثر مباشرة على نفسية الأفراد، فهو يعطي طاقة ونشاط. وتشير أغلب الدراسات إلى ان اللون الأحمر يزيد من ضغط الدم وسرعة دقات القلب، وبالتالي يزيد الشعور بالمودة والعاطفة، لذلك ينصح باستخدامه في اكسسوارات غرف النوم والصالون وفي صالة الطعام.

اللون الأزرق:

 يساعد على الهدوء وخفض ضغط الدم ومعدل نبض القلب، ولأن تدرجات اللون الأزرق عديدة يختلف تأثيرها بين الفائح والغامق، ويفضل اختيار الفاتح لأنه يعطي إحساساً بالدفء ويعزز الشعور بالاسترخاء. ويُحبذ استخدامه في غرف النوم والحمام ولا يُنصح باستخدامه في صالات الطعام.

اللون الأخضر:

 وهو من أكثر الألوان المريحة للعين والأعصاب، وهو مناسب لأي غرفة في المنزل، ويمنح الدفء والتحرر والراحة، وهو يعتبر لون أساسي في اكسسوارات المنزل التي تضاف على المفروشات لأنه يخفف من الإحساس بالضغوط اليومية، كما يعتبر خيار ممتاز لغرفة النوم .

اللون الأصفر: 

يعزز مشاعر الثقة بالنفس لذا فمن الأفضل الحرص عليه في ديكور المنزل، فهو يعطي إحساساً بالمرح والشعور بالابتهاج والتفاؤل وهو يوحي بالضوء أكثر من غيره من الألوان. ويعتبر اللون الأصفر خيارا جيدا للمطبخ وغرفة الطعام والحمام، إلاً أنه ليس خياراً موفقاً لغرف الأطفال لأنه يؤثر على أعصابهم.

 اللون البنفسجي: 

وهو من الألوان المليئة بالرومانسية، فهو يعطي عمقاً في التصميم، له تأثير نفسي يوحي بالفرح والحساسية ويعجب به الأطفال بشكل كبير لذلك يفضل استخدامه في اكسسوارات غرف النوم، كما إنه أساسي لغرف الأطفال، في حين قد يكون مصدراً للكآبة بالنسبة لكبار السن.

اللون الزهري:

 يعد من الألوان التي تساعد في استرخاء العضلات، ويفضل استخدامه في غرف النوم والحمام، وهو مهدئ للعدوانيين والذين يميلون إلى العنف لأنه يوجد جواً رومنسياً في المنزل.

الألوان المحايدة: 

وهي من الألوان الأساسية في التصميمات وتضفي أناقة وجمالية مميّزة على ديكور المنزل ، فالأبيض يجلب الراحة والسلام ويدخل في كامل اكسسوارات المنزل وفي أصغر تفاصيلها. أما الأسود فهو من الألوان القوية والأنيقة والجريئة ويشترك مع العديد من الألوان ويمكن استخدامه في كافة الغرف. كذلك البني الذي يعتبر سيد الألوان وهو لون غير ثابت وبسيط ويستخدم بكثرة في الأثاث الخشبي الطبيعي، وقد يستخدم مع أحد الألوان الصارخة مثل اللون التركواز أو الأحمر. يمنح اللون البني صفة التواضع والألفة للبيت. أمّا اللون الرمادي فهو من الألوان المتزنة والمريحة للعين وهو خالٍ من التعبير، وغالباً ما يستخدم في الخلفيات وإلى جانب ألوان أخرى.

5 – الألوان المحايدة  هي الأساس

إذا كنت تريدين عمل تصميم عصري ينطق بالألوان الخلابة أو حتى تصميم هادئ ، فيجب أن تعلمي أن الأساس هنا هي الألوان الهادئة أو المحايدة، فيجب أن تختاري لون حائط من الرمادي أو الأبيض أو العاجي (الأوف وايت) أولًا، ثم تبدئين بتركيب باقي الألوان عليه كاختيار كنبة أو كرسي متعدد الألوان، أو دهن إحدى الحوائط بلون مختلف، هذا ما يصنع الفارق وليس جعل الحائط قوي اللون. كذلك بإمكانك استخدام ألوان محايدة للحوائط والأرضيات والأثاث وتطعيمها بألوان أخرى لمزيد من الهدوء. 

اشترك في نشرتنا الإخبارية

شاهد أيضاً

ديكور الجلسات

الأسطح و الجلسات العائلية تقيسم المساحات وتوزيع الأثاث يضفي لمسة جمالية

ديكور – إن المساحات الخضراء هي رئة المنزل، وعدم امتلاك حديقة منزلية أو توفر مساحة …